بالفيديو والصور.. جندي تايلاندي يقتل 17 شخصًا ويحتجز رهائن بمركز تسوق

بالفيديو والصور.. جندي تايلاندي يقتل 17 شخصًا ويحتجز رهائن بمركز تسوق

قتل جندي بالجيش التايلاندي ما لا يقل عن 17 شخصًا في إطلاق نار عشوائي في مركز تسوق، اليوم.

واحتجز الرائد “جاكرابانث توما”، رهائن داخل مركز للتسوق، ولا يزال طليقًا ومحصنًا داخل مركز التسوق في إقليم ناكون راتشاسيما، الذي يقع على بعد نحو 260 كيلومترا شمال شرق بانكوك.

وتمكن المسلح  من احتجاز حوالي 16 رهينة، في الوقت الذي كانت فيه القوات الخاصة التايلاندية تستعد لاقتحام المبنى، حيث كان العملاء والعمال يختبئون، حسبما ورد من تقارير أولية حول الحادث.

ويعتقد أن المهاجم من أنصار الإرهابي اليميني النرويجي “أندرس بهرنج بريفيك”، الذي ارتكب هجمات النرويج عام 2011، وأدت إلى مقتل 77شخصًا، وهو معاد للإسلام.

وتقول تقارير إن الجندي قتل قائد وحدته في الهجوم وكذلك جنود آخرين بعد أن فتح عليهم النار من بندقية آلية، فيما فر المهاجم من الموقع في سيارة “هامفي” عسكرية.

وتظهر مقاطع فيديو نشرها شهود عيان، المهاجم وهو يخرج من سيارة، ويطلق عددًا من الطلقات على حشد خارج المركز التجاري بينما يفر الناس خائفًا في حوالي الساعة 5:30 مساءً بالتوقيت المحلي يوم السبت.

وقبل ساعات من الهجوم الدموي، كتب منشورًا على “فيسبوك”، قال فيه: “الموت أمر لا مفر منه للجميع”.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع في تايلاند: “لا نعرف لماذا فعل ذلك. يبدو أنه أصيب بالجنون”.

قتل جندي مسلح مارق في #تايلاند أول ثلاثة أشخاص ، بمن فيهم قائده ، في قاعدة عسكرية ، ثم سرق سيارة جيب وفتح النار على أشخاص في الشارع ، ثم ذهب إلى مركز للتسوق وفتح النار هناك .( بث الجندي المسلح إطلاق النار على أشخاص على #الفيسبوك . وتم حظر حسابه عن طريق #المخابرات_التايلندية )مريم ذوالفقار

Gepostet von ‎مريم ذوالفقار‎ am Samstag, 8. Februar 2020

Ramadan Ismail

Secured By miniOrange