رئيس الجالية الإسلامية في إسبانيا فى ذمة الله بسبب “كورونا” والحكومة تنعيه

رئيس الجالية الإسلامية في إسبانيا فى ذمة الله بسبب “كورونا” والحكومة تنعيه

توفي رئيس الجالية الإسلامية في إسبانيا اليوم الأثنين الموافق 6 من أبريل، ورئيس المفوضية الإسلامية في البلاد، رياج ططري بقري، نتيجة إصابته بعدوى فيروس كورونا المستجد “COVID-19 “.

ونعت الحكومة الإسبانية اليوم الاثنين ططري، الذي فارق الحياة عن عمر يناهز 72 عاما، بعد أن دخل إلى مستشفى في مدريد منذ عدة أيام إثر التأكد من إصابته بالفيروس، فيما لا تزال زوجته المريضة أيضا بالعدوى في حالة حرجة.

وقالت وزارة شؤون رئيس الوزراء، في بيان عبر “تويتر”: “إن الحكومة الإسبانية تأسف بشدة لوفاة رئيس المفوضية الإسلامية في إسبانيا، رياج ططري بقري، وتعرب عن تعازيها للجالية المسلمة في بلادنا. نحترم كثيرا شخصيته ونحييها على نضاله من أجل حسن التعايش في إسبانيا”.

كما أعربت وزارة العدل الإسبانية عن خالص تعازيها في وفاة بقري، واصفة إياه بـ”المثال للنضال من أجل حسن التعايش والتسامح” بين كل الطوائف في البلاد.

وولد بقري عام 1948 في دمشق وانتقل إلى إسبانيا في أوائل السبعينيات من القرن الماضي حيث أسس عام 1971 الجمعية الإسلامية، وهو حائز على شهادة الدكتوراة في الطب وشغل كذلك منصب إمام مسجد تطوان في مدريد، وهو أب لـ5 أبناء.

وتعتبر إسبانيا الدولة الثانية عالميا من حيث عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد بـ135032 حالة، والثالثة من حيث حصيلة الوفيات بـ13055 حالة.

Ramadan Ismail

Secured By miniOrange