أميركا: زعيم كوريا الشمالية غائب ولا نعلم عن حالة شيئاً

أميركا: زعيم كوريا الشمالية غائب ولا نعلم عن حالة شيئاً

شغل زعيم كوريا الشمالية، كيم يونغ أون العالم منذ صباح الثلاثاء بعد تداول معلومات تفيد بأن صحته متدهورة، وأنه في غيبوبة إثر إجراء عملية جراحية في القلب، لتنفي كل من الصين وكوريا الجنوبية صحة تلك التقارير التي نشرتها وسائل إعلام أميركية.

في حين أعلن مستشار الأمن القومي الأميركي روبرت أوبراين في وقت لاحق الثلاثاء أن الولايات المتحدة لا تعلم شيئاً عن حالة الزعيم الكوري الشمالي وستنتظر ما تكشف عنه الأحداث.

خليفة كيم

وفي رده على سؤال بشأن هوية الخليفة السياسي في كوريا الشمالية، قال أوبراين في لقطة مسجلة أذاعتها شبكة (سي.إن.إن) التلفزيونية “الافتراض الأساسي يشير إلى أنه قد يكون أحد أفراد العائلة. لكن مرة أخرى، من السابق لأوانه الحديث عن هذا لأننا لا نعلم حالة رئيس الحزب الحاكم كيم وسننتظر لنرى كيف تسير الأمور”.

وكانت قناة NBC الأميركية نقلت فجر اليوم عن مصدرين قولهما إن الزعيم الكوري في حالة حرجة جداً، وقد دخل في غيبوبة إثر عملية في القلب.

أما شبكة بلومبيرغ فأفادت بأن الولايات المتحدة تدرس خيارات توريث الحكم في كوريا الشمالية بعد تردي صحة كيم، مرجحة أن تكون شقيقته الأوفر حظاً.

إلى ذلك، أشارت تقارير أميركية أخرى إلى أن كيم توفي دماغياً.

في المقابل، نفت كوريا الجنوبية كل تلك التقارير، مؤكدة أن زعيم كوريا الشمالية في صحة جيدة. ونقلت وكالة يونهاب للأنباء عن مسؤول في الحكومة بسول قوله اليوم الثلاثاء إن الزعيم الكوري الشمالي ليس مريضاً “بشدة”.

بدورها نفت الصين أن يكون كيم في حالة حرجة، وقال مسؤول في إدارة الاتصال الدولي بالحزب الشيوعي الصيني المعنية بالتعامل مع كوريا الشمالية لرويترز الثلاثاء إنه لا يُعتقد أن كيم في حالة حرجة.

يذكر أن كيم غاب مؤخرًا عن الاحتفال بعيد ميلاد جده (كيم إيل سونغ) في 15 إبريل، ما أثار تكهنات حول سلامته.

وقال محللون يوم الجمعة الماضي إن غياب زعيم كوريا الشمالية عن هذا الحدث السنوي المهم جدد التكهنات حول صحته.

وذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية، يوم الخميس الماضي، أن كبار المسؤولين زاروا ضريح كيم إيل سونغ في قصر الشمس “كومسوسان”، ولكن لم يرد ذكر اسم كيم كجزء من الوفد، على عكس ما كان يحدث في السابق.

كما لم يظهر كيم أيضا في الصور التي نشرتها صحيفة رودونج شينمون، الناطقة باسم حزب العمال الحاكم. لذا أثار غيابه المزعوم تكهنات بين الخبراء بأن كيم البالغ من العمر 36 عاماً، والذي يعاني من زيادة الوزن ربما يعاني من مشاكل صحية.

يشار إلى أن كيم شوهد آخر مرة علناً وهو يترأس اجتماع المكتب السياسي لحزب العمال الحاكم يوم السبت الماضي.

Ramadan Ismail

Secured By miniOrange